اللقاء الافتتاحي لمعهد عمي سعيد للدراسات الإسلامية والحضارية

  • اللقاء الافتتاحي لمعهد عمي سعيد للدراسات الإسلامية والحضارية

نظمت إدارة معهد عمي سعيد للدراسات الإسلامية والحضارية مساء يوم السبت 12 محرم 1440هـ/ 22 سبتمبر 2018م اللقاء الافتتاحي للموسم الجديد. اللقاء حضره قدماء طلبة قسمي الليسانس والدبلوم (الدراسة المسائية)، وأساتذة القسمين، إضافة إلى الدفعة الواحدة والعشرون الجديدة من قسم الليسانس، والدفعة السابعة من قسم الدبلوم.

استُهلَّ اللقاء بفترة للترحيب والاستقبال بين الطلبة وأساتذتهم، ثم افتتح بدعاء مِن الشيخ الحاج حمو بن بكير اشقبقب، وكانت فقرات البرنامج كما يلي:

- تلاوة آيات بينات مِن الذِّكر الحكيم مِن طرف الطالب والأستاذ مصطفى بن حمو نجار.

- كلمة الترحيب والاستقبال من مدير المعهد الأستاذ بالحاج بن يحي باباواعمر.

- كلمة للشيخ محمد بن أيوب صدقي حول مناسبة رأس السنة الهجرية، وحول الالتزام في حياة المسلم عموما.

- كلمة للأستاذ إبراهيم بن عمر بورورو رحّب فيها بطلبة القِسمين ثُم تحدَّث عن أهمِّية النشاطات التكوينية الموازية ودورِها في تثقيف الطالب وتكوينه في مختلف المجالات، مثل حلقة التفسير بيوم الاثنين لفضيلة الشيخ محمد بن أيوب صدقي، وحلقات مسجد باباالسعد الشرقي وغيرها مِن المساجد في مختلف القصور، كما أشار إلى أهمية الدورات التكوينية والجلسات الودية والزيارات الميدانية لمختلف المشايخ والأساتذة الذين أقعدهم الكبر في منازلهم، وقد حرَّض الأستاذ الطلبة كثيرا على استغلال فرصة وجودِهم بالمعهد أحسن استغلال بما يعودُ عليهم بالنَّفع والفائدة مستقبلا.

- كلمة للأستاذ الفاضل ناصر بن اسماعيل بورورو رحّب فيها بالأساتذة والمشايخ والطلبة، وعَنوَنَ كلمته بـ "من المهد إلى اللحد" ليشير مِن خلالها إلى نماذج لشخصيات وهبت نفسها للعلم رغم كبر سنِّها ورغم بُعدها عن الوطن، وقد ذكر الأستاذ ثلاثة نماذج وبعد كل قصة يستنبط منها العبر وكلها عن ضرورة رفع الهمة والتحدي في طلب العلم، والتخلي عن كل ما يشوش همة الطالب وعزيمته.

بعد فترة الكلمات قُسّم الطلبة إلى قسمين للمزيد من التوضيح حول الدراسة ونظام التدريس في كل قسم، فكان طلبة الدبلوم مع رئيس القسم الأستاذ عز الدين بن بابه كاره، وأما طلبة الليسانس فكانوا مع الأستاذ بالحاج بن يحي باباواعمر.

اختتم اللقاء بعد صلاة العشاء، والكّل يسأل الله تعالى التوفيق والسداد في موسم دراسي ناجح.

لايوجد تعليقات

أضف تعليقا للموضوع : اللقاء الافتتاحي لمعهد عمي سعيد للدراسات الإسلامية والحضارية